عـن

نظام الدعم الوطني

في إطار ما توليه الحكومة من اهتمام في مراعاة المواطن العماني وتنفيذا لقرار مجلس الوزراء، يشمل نظام الدعم الوطني بعض فئات المجتمع من المواطنين العمانيين بما يخفف من تبعات وآثار تحرير أسعار الوقود.

يهدف نظام الدعم الوطني الى دعم المواطنين العمانيين وتمكينهم من استخدام دعم الوقود الذي توفره الحكومة. يشمل نظام الدعم جميع المواطنين العمانيين الذين يستوفون المعايير التي وضعتها الحكومة والتي تضم أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة و يمتلكون مركبة مسجلة لدى شرطة عمان السلطانية أو قارب صيد مرخص لدى وزارة الزراعة والثروة السمكية و لا يتجاوز إجمالي الدخل الشهري عن 600 ريال عماني.
دعم الوقود مخصص فقط لدعم بنزين 91.

يسري دعم الوقود على:

  • دعم المركبات لعامة السكان
  • دعم القوارب الصيادين فقط

يصبح دعم الوقود ساري المفعول عندما يكون سعر بنزين 91 يساوي 180 بيسة أو أعلى وفقا للسعر الذي تحدده الحكومة على أساس شهري.

فيما يلي فوائد نظام الدعم الوطني لمستحقية:

  • الاستفادة من بنزين 91 بسعر مدعوم قدره 180 بيسة (حتى إشعار آخر من حكومة سلطنة عُمان)
  • الاستفادة من بنزين 91 في حدود 200 لتر في الشهر بسعر مدعوم.

يتم استخدام دعم الوقود من خلال بطاقة دعم الوقود التي تم تخصيصها من قبل شركة تسويق الوقود التي يتم اختيارها مسبقا من قبل طالب الدعم كشركة تسويق الوقود المفضلة للحصول على بنزين 91 المدعوم.

يتحمل طالب الدعم مسؤولية إبلاغ الحكومة عن أي تغيير يطرأ على بياناته الشخصية من خلال بوابة نظام الدعم الوطني في أي وقت من الأوقات.

يجب توفر بطاقة دعم الوقود عند تعبئة الوقود.

يتم تقديم طلب الحصول على دعم الوقود من خلال بوابة نظام الدعم الوطني أو عبر التطبيق الخاص بنظام الدعم على الهاتف النقال. يمكن لحاملي البطاقة النشطة تسجيل الدخول إلى نظام الدعم الوطني لمراقبة استهلاك الوقود وتتبع حالته بالإضافة إلى بياناته الشخصية.

يعمل نظام دعم الوقود بالتنسيق بين لجنة تحديد اسعار الوقود، وشركات تسويق الوقود، وشرطة عمان السلطانية، ووزارة الزراعة والثروة السمكية.

يجب على طالب الدعم أن يكون مسؤولاً عن:

  • الالتزام بالمعايير التي وضعتها الحكومة للاستفادة من دعم الوقود.
  • تحديث أي تغيير يطرأ على ملكية المركبة / القارب.
  • الالتزام بعدم السماح بتداول بطاقة دعم الوقود وعدم بيعها أو تأجيرها أو رهنها بأي شكل من الأشكال.